You are currently viewing برشلونة: خسائر مالية جديدة بسبب أزمة رعاية القمصان

برشلونة: خسائر مالية جديدة بسبب أزمة رعاية القمصان

دخل نادي برشلونة الإسباني أزمة اقتصادية جديدة بسبب رعاية القمصان، والتي كلفته ملايين اليوروهات في الوقت الراهن، ومن الممكن أن تتسبب بخسائر مالية جديدة في المستقبل القريب.

وهنالك أزمة كبيرة في خزينة برشلونة منعته من إبرام صفقات كبيرة خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، وأجبرت الإدارة برئاسة جوان لابورتا على التوجه نحو الصفقات المجانية مثل التوقيع مع سيرجيو أغويرو وممفيس ديباي وإريك غارسيا، بينما دفع 9 ملايين يورو فقط لضم إيمرسون رويال.

بجانب ذلك فإن الدخل المادي الضعيف لبرشلونة مع غياب الجماهير وارتفاع الرواتب منعه من تجديد عقد الأرجنتيني ليونيل ميسي وتسجيله في رابطة الدوري الإسباني «لا ليغا».

وكشف موقع «فوتي هيد لاينس» المختص بقمصان الأندية الأوروبية والرعاة – والذي يقوم بتسريب التصاميم الجديدة لمقصان الأندية – عن مشكلة تواجه برشلونة ولها علاقة بالرعاة الرسميين لقمصان الفريق الأول.

وبحسب المصدر ذاته فإن شركة «بيكو» باتت تضع اسمها على قمصان التدريبات فقط، وأزالت اسمها عن كتف قمصان المباريات خلال الموسم الجديد 2021-2022.

تسببت هذه الخطوة بتخفيض قيمة الرعاية السنوية من 19 مليون يورو إلى 10 ملايين يورو وفي نفس الوقت خفضت شركة «راكوتين» قيمة الرعاية بمقدار 25 مليون يورو حسب المصدر ذاته.

وينتهي عقدا برشلونة مع «بيكو» و«راكوتين» في 30 يونيو 2022، وكذلك الأمر بالنسبة لـ «يونيسيف».

ولم يتوصل برشلونة لاتفاق جديد لرعاية قمصانه لموسم 2022-2023، وفي ذات الوقت حددت شركة «نايك» شهر أكتوبر القادم موعداً نهائياً ليقرر النادي اسم الراعي الجديد، من أجل البدء بتجهيز قمصان الموسم القادم.

وهنالك تقارير صحفية تؤكد وجود عروض من شركات للعملات الرقمية المشفرة لتكون الراعي الرسمي لقمصان برشلونة، إلا أن النادي يرى وجود مخاطر للتوقيع مع أحدها، لكن الموافقة ستكون مؤكدة في حال كان العرض كبيراً ولا يمكن رفضه.

وهنالك إمكانية لرؤية قميص برشلونة من دون راعٍ في موسم 2022-2023.

وكان برشلونة وقع على أول عقد رعاية لقمصانه في تاريخ النادي خلال موسم 2008-2009 عندما وضع اسم «يونيسيف» على القميص.

وكالات

اترك تعليقاً