You are currently viewing فوز إيطاليا على المجر وتعادل ألمانيا مع إنجلترا في دوري أمم أوروبا

فوز إيطاليا على المجر وتعادل ألمانيا مع إنجلترا في دوري أمم أوروبا

فاز المنتخب الإيطالي على ضيفه المجري 2 / 1 خلال المباراة التي جمعتهما في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة بالمستوى الأول ببطولة دوري أمم أوروبا لكرة القدم، والتي شهدت أيضا تعادل ألمانيا مع إنجلترا .1/1

وسجل هدفي المنتخب الإيطالي نيكولو باريلا ولورينزو بيلجريني في الدقيقتين 30 والأخيرة من الشوط الأول.

في المقابل، سجل هدف المنتخب المجري الوحيد جيانلوكا مانشيني لاعب المنتخب الإيطالي بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة .61 ورفع المنتخب الإيطالي رصيده إلى أربع نقاط، في صدارة الترتيب، حيث كان قد تعادل مع المنتخب الألماني 1/1 في الجولة الأولى.

فيما توقف رصيد المنتخب المجري عند 3 نقاط في المركز الثاني، جمعها من الفوز في الجولة الأولى على المنتخب الإنجليزي بهدف نظيف.

وفي المباراة الثانية، تعادل المنتخب الألماني مع ضيفه الإنجليزي 1 / .1

وتقدم المنتخب الألماني بهدف سجله جوناس هوفمان في الدقيقة 51 وتعادل المنتخب الإنجليزي عن طريق هاري كين في الدقيقة 88 من ركلة جزاء.

ورفع المنتخب الألماني رصيده إلى نقطتين في المركز الثالث، فيما حصد المنتخب الإنجليزي أول نقطة له في المركز الرابع.

ويلتقي المنتخب الألماني مع نظيره المجري يوم السبت المقبل، وهو نفس اليوم الذي سيواجه فيه المنتخب الإيطالي نظيره الإنجليزي في تكرار للمباراة النهائية لبطولة أمم أوروبا “يورو 2020” التي فاز بها المنتخب الإيطالي بركلات الترجيح.

وفي طريق المنتخب الإنجليزي نحو التأهل لنهائي يورو، 2020 فاز المنتحب الإنجليزي على نظيره الألماني في دور الـ16 لتنتهي مسيرة يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني في ذلك الوقت، وتولى بعده هانسي فليك تدريب المنتخب الألماني الذي يقوم بتطوير الفريق.

وأجرى فليك العديد من التغييرات في التشكيلة التي واجهت إيطاليا حيث احتفظ فقط مانويل نوير، وأنطونيو روديجر وجوشوا كيميتش وتوماس مولر بمكانهم في التشكيل الأساسي أمام إنجلترا، وكان جمال موسيالا، الذي لعب للمنتخب الإنجليزي على مستوى الناشئين، هو أبرز اللاعبين الجدد في المنتخب الألماني.

ولكن هوفمان، الوافد الجديد، هو من سجل هدف التقدم بعدما استلم تمريرة من جوشوا كيميتش داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية عانقت الشباك.

وكان هذا الهدف بمثابة مكافأة للأداء النشيط الذي قدمه المنتخب الألماني، حيث كان سجل هدف تم إلغاؤه بسبب تسلل جناح بوروسيا مونشنجلادباخ.

كما كان مولر محبطا بعد إلغاء هدف له عندما لعبت رمية تماس بشكل سريع ليقابلها مولر بتسديدة ،ولكن تم إلغاء الهدف للسماح بتغيير كالفين فيليبس، المصاب.

وكاد هاري كين قائد المنتخب الإنجليزي أن يسجل هدفا في الشوط الأول ولكن مانويل نوير تألق وتصدى لمحاولاته.

كما حرم جوردان بيكفورد حارس المنتخب الإنجليزي اللاعب توماس مولر من تسجيل هدف، ليحافظ على فرص المنتخب الإنجليزي في تسجيل هدف التعادل والذي تحقق بالفعل في الدقيقة 88 من ركلة جزاء سددها كين.

د ب أ

اترك تعليقاً